أخبار عاجلة
ارتفاع عدد المصايبن تضخم في العدد
كورونا في إيران ارتفاع عدد المصايبن تضخم في العدد

كورونا في إيران 50 إصابة كل ساعة والأرقام فوق المتوقع

كورونا يستفحل في المجتمع الإيراني ويحصد المزيد والمزيد من الأرواح

حتى أن إيران بحسب الإحصائيات تصبح الدولة الأكثر تأثرا والأكثر تضررا في الشرق الأوسط.

اليوم الخميس تعلن وزارة الصحة الإيرانية بأن عدد الوفيات جراء تفشي هذا الوباء قد وصل إلى 1284 ضحية مع 18407 حالة إصابة مؤكدة.

السيد علي رضا وزير الصحة الإيراني يعلن اليوم إصابة 149 حالة في الأربعة والعشرين ساعة الأخيرة مع 1046 إصابة جديدة مؤكدة.

محافظة طهران لها نصيب الأسد بعدد 137 إصابة ثم تأتي بعدها أصفهان بعدد 108 حالة إصابة وأخيرا محافظة جيلان بعدد 73 إصابة  

تراجع عدد الإصابات في 11 محافظة تقريبا كأصفهان وطهران وذلك لالتزام بعض الإيرانيين بالبقاء في منازلهم وشدد على ضرورة أخذ التدابير الازمة.

هذه هي الأرقام الرسمية التي أعلنت عليها وزارة الصحة الإيرانية

أرقام مفزعة حالة وفاة كل 10 دقائق

تصريحات حول كورونا

في تصريح مفزع للسيد الإيرانية “كيانوش جهانبور” الناطق الرسمي لوزارة الصحة الإيرانية أكد أن بلاده تسجل 50 إصابة كل ساعة ووفاة شخصين كل 20 دقيقة.

وكتب جهانبور في تغريدته على تويتر اليوم كتب قائلا:

“وفقاً للبيانات، كل ساعة تقريباً يصاب 50 شخصاً في إيران بـ “كوفيد 19” وكل عشر دقائق يموت شخص إثر عواقب الإصابة بسبب كورونا”.

وخاطب شعب إيران وقال: “لذا، ونظراً للمعلومات، أدعوكم إلى إعادة النظر في خططكم للسفر والتنقل والزيارات أثناء عيد النوروز اتخذوا قرارات واعية”.

“إيرج حريرجي” مساعد وزير الصحة الإيراني قال أيضا أن هناك 43 حالة إصابة كل ساعة في إيران في حين يموت ثلاثة أشخاص يومياً“.

وأفادت الصحافية المستقلة في إيران أن عدد الوفيات الحقيقي في البلاد يفوق 3000 شخص.

وتقول السلطات إن الوباء أصبح غير قابل للسيطرة في ظل سرعة الانتشار وعدم التزام المواطنين بالعزل وتجنب الخروج إلا للضرورة.

أصبح غير قابل للسيطرة “كما قالت السلطات” في ضل سرعة إنتشار هذا الوباء

خاصة مع عدم إلتزام الإيرانيين بتطبيق إجراءات السلامة والبقاء في المنازل.

وقال حرفيا: “يجب أن يفهم الناس بأننا في حالة حرب مع هذا الفيروس الفتاك، وعليهم الالتزام بالتعليمات لمواجهة هذا الوباء”.

عن Anouar Ben Ayed

Avatar
أنور بن عياد مهتم بالتدوين وبالتكنولوجيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *