أخبار عاجلة
كورونا في أمريكيا وكارثة صادمة في نيويورك
كورونا في أمريكيا وكارثة صادمة في نيويورك

كورونا في أمريكا وكارثة صادمة في نيويورك

أكدت نتائج الاختبارات الطبية الأخيرة ليوم الخميس 23 أفريل 2020 بأن نسبة المصابين بفيروس كورونا

في نيويورك تعادل نسبة 20 بالمائة من عدد المتساكنين أي أنه يصاب واحد على كل خمسة أشخاص

وتجدر الإشارة إلى أن أرقام الحقيقية في أمريكا أعلى بكثير من الأرقام الرسمية المعلنة

ولأن الاختبارات التي يتم إجرائها في أمريكيا تعتبر عاملا رئيسا في القرارات المتعلقة بتخفيف الحجر والحظر

وبفتح بعض الأعمال ينظر إليها بجدية تامة وعلى نطاق واسع جدا بما في ذلك الأجسام المضادة

الأجسام المضادة

التي تعني وجودها في دم الأشخاص بعد إجراء التحاليل أنهم قد أصيبوا فعلا بكوفيد-19

أو أنهم يمتلكون مناعة كبيرة ضد الفيروس وفي هذا إمكانية عودتهم للعمل بدون احتمالية إصابتهم بالعدوى مجددا

“أندرو كومو” حاكم نيويورك أعلن اليوم الخميس أنه تم إخضاع حوالي 3000 شخص في ولايته بشكل عشوائي وذلك للاختبار الأجسام المضادة

وقال في حوار صحفي أن النتيجة الإيجابية تساوي 14 بالمائة في نيويورك وهي المدينة الأكثر تضررا في أمريكا حيث كانت نتائج الفحوصات الإيجابية تعادل 21 بالمائة من عدد التحاليل الجملية

مما يعني أن نحو 206 مليون شخص في الولاية، بينهم 1.7 مليون شخص في مدينة نيويورك،

أصيبوا بالفيروس في مرحلة ما، وهذا أعلى بكثير من الإصابات المعلن عنها في الولاية وعددها نحو 264 ألفا.

ولاية نيويورك تعد الآن بؤرة تفشي العدوى في الولايات المتحدة، بعدما أودى الفيروس فيها بحياة أكثر من 15 ألف شخص.

شاهد أيضا:

فيروس كورونا في الولايات المتحدة كورونا يحصد 100 ضحية في ساعات بمدينة نيويورك

وقال أندرو: “أعتقد أنه من الضروري لأي ولاية أن تقوم أولا بدراسة تحدد تصنيفها على صعيد الإصابات”.

شكوك كبيرة تدور حول دقة اختبارات الأجسام المضادة، أضف الى ذلك فأن العينة التي شملتها الفحوص كانت صغيرة،

ولكن “أندرو” أشار إلى أنه إذا جاءت البيانات على هذا النحو في جميع أنحاء الولاية،

فهذا يعني أن معدل الوفيات من جراء “كوفيد 19” كان قليلا جدا، ويبلغ نصف بالمئة فقط.

ويعتبر هذا العدد أقل بكثير من متوسط الوفيات في الولايات المتحدة وبقية الدول الأكثر تضررا في أوروبا، التي تستند إلى حالات وفاة من الإصابات المؤكد فقط.

وبحسب جامعة “جونز هوبكنز”، فقد بلغ معدل الوفيات في بلجيكا 14.9 بالمئة، مقابل 13.6 بالمئة في فرنسا، و5.5 بالمئة في الولايات المتحدة الأمريكية

عن Anouar Ben Ayed

Avatar
أنور بن عياد مهتم بالتدوين وبالتكنولوجيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *