أخبار عاجلة

في حوار صحفي لرئيس الحكومة

في ثاني حوار صحفي مباشر لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ منذ توليه منصبه في 27 فيفري

تناول فيه يوم أمس تداعيات أزمة فيروس الكورونا والإجراءات المتخذة لمجابهتها.

شاهد أيضا:

حوار وإن لم يختلف على مستوى الشكل عن سابقه فإنه قد لا يخفى على أحد الفارق الواضح في مستوى الصحفيين بين حوار 2 أفريل وحوار الأمس من ناحية نوعية

الأسئلة وجودة إدارة الحوار مما إنعكس سلبا على مضمون الحوار برمته

. وقد تطرق إلياس الفخفاخ الي جملة من القرارات مقدما تفاصيل التمديد في الجر الصحي الشامل وبسط مستجدات الوضع الصحي و الإجتماعي والإقتصادي العام بالبلاد.

وفي مايلي أبرز ماجاء في حوار الأمس:

-تمديد الحجر الصحي الشامل و حظر التجوال الي غاية يوم 03 ماي.

– تعديل موعد حظر التجوال ليكون بداية من الساعة الثامنة مساء إلي حدود الساعة السادسة صباحا وذلك مراعاة لخصوصيات شهر رمضان.

– تونس ستدخل بداية من 04 ماي في القادم في الحجر الصحي الموجه وذلك حسب الجهات والقطاعات والفئات العمرية.مراقبة ومراجعة التراخيص للقطاعات كل 15 يوما

– تم طلب 200 ألف تحليل سريع وستكون متوفرة في نهاية هذا الأسبوع

– تم تجهيز 07 مخابر تحاليل والعمل على ترفيع العدد الي 10 مخابر للتمكن من إجراء 1000 تحليل يومي بتقنية PCR-

قضية الكمامات تصرف سليم من وزير الصناعة لتوفير أكبر عدد ممكن بسرعة ولن أتقيد بالبيروقراطية أمام صحة التونسيين.

– إحتمال تسخير مصحات و أطباء قطاع خاص وارد في الفترة القادمة-

تم إجلاء أكثر من 18 ألف تونسي منذ إغلاق الحدود في 16 مارس ونعمل على المزيد في الفترة القادمة.

– مليون عائلة تونسية انتفعت بالإعانات والمساعدات الإجتماعية – سيتم توزيع دفعة ثانية من المساعدات المالية للعائلات المعوزة والفئات الهشة بداية من شهر ماي.

– إقتطاع يوم عمل هو مد تضامني إتخذه الإتحاد العام التونسي للشغل في هيئة إدارية ونحن فعلناه بمرسوم

ونشكر هذا المد التضامني … هو تبرع من الاتحاد لم نتخذ أي قرار بعد وفترة التضحيات قادمة .

– سيتم الإعلان رسميا عن كيفية إنتهاء السنة الدراسية يوم 29 أفريل الجاري

– العودة الجامعية ستكون في شهر جوان القادم والإمتحانات ستتواصل.

-شكر عموم التونسيين على صبرهم وتطبيقهم إجراءات الحجر الصحي وطلب منهم مزيد الإنضباط والحرص

عن Mohamed Ladhar

Mohamed Ladhar
مهتم بالشأن العام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *