أخبار عاجلة
الحدث السينمائي هذا العام هو بلا شك فيلم الطفيلي parasite
parasite

فيلم العام PARASITE

الحدث السينمائي هذا العام هو بلا شك فيلم “الطفيلي” PARASITE” فمنذ سنة 1955 لم نشهد تتويج لنفس الفيلم بجائزتي السعفة الذهبية وأوسكار أفضل فيلم،

فيلم “جون هو بونغ “هو بلا شك تحفة فنية بصرية، ما يحصل في الفيلم من الصعب الحديث عنه دون حرق الكثير من احداثه،

هنا في احدى المدن الكورية الجنوبية، يوجد نوعان من الديار، النوع الذي في الاسفل، كلما ظننت انه القاع وجدت تحته بناء آخر وعائلة أشد فقرا،

film parasite

والنوع الذي في الأعلى كلما صعدت درجاته تراءت لك درجات سلم جديد الي ما هو أعلى.

تعيش عائلة كيم في دار من النوع الأول تقضي الوقت في البحث عن إشارات الواي فاي ومحاولة البحث عن حلول مؤقتة للبقاء.

أما عائلة بارك فتعيش على ربوة تكاد تطل على المدينة بأكملها، لقد انتهت هنا مشاكل الصحة والغذاء والسكن وحلت محلها مشاكل من صنف آخر، حول الموهبة والتفوق والحب..

الحبكة تكمن هنا في طريقة التواصل بين العائلتين فبشكل طريف وعبقري وجدت عائلة كيم نفسها في هذا الفضاء الذي لم تحلم بإمكانية وجوده،

إذ ذاك تبدأ المفاجآت في تغيير حياة العائلتين جذريا، ليحتدم الصراع بغتة، فتبرز هنا الفكرة الاساسية تضيع البراءةُ زمن الاشتباكِ،

ويصبحُ البقاءُ هدفا بذاته. باختصار فيلم الطفيلي يروي قصة الصراع الكلاسيكي بين طبقة سفلى وأخرى عليا

ولكنه يقدم الصراع في فضاء كوري جنوبي حضري بأدوات استعارية بصرية وحوارية رمزية وتلاعب بارع من المخرج بين عدة أنماط سينمائية.

عن Mohamed Ladhar

Mohamed Ladhar
مهتم بالشأن العام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *