أخبار عاجلة
صناعة التوابيت في فرنسا
صناعة التوابيت في فرنسا

إزدهار صناعة التوابيت في فرنسا وأثمان باهظة

صناعة التوابيت تحولت إلى بضاعة ثمينة في فرنسا رغم حالة الحجر الصحي الشامل التي أوقفت دواليب الصناعة والتجارة في العالم بأسره

فيروس كورونا المستجد يضرب فرنسا بكل قوته ويردي أكثر من 65 ألف بين مصاب وقتيل

ورغم إغلاق أغلب الشركات أبوابها سرعان ما تحولت صناعة توابيت الموتى في شمال شرق فرنسا

وبالتحديد في مدينة جوسي يحاول جاهدا تلبية رغبات السوق الفرنسية ويعاني من اجل الوصول إلى إرضاء الحرفاء

وبعد إعلان فرنسا موت 6520 وإصابة 65202 شخص إلى حد الآن يتزايد الطلب على النعوش

مدير مصنع “أو جي إف” إيمانويل غاريت قال: “نظرا للأحداث الجارية فإن الإنتاج سيزيد بمقدار 50 تابوتا يوميا.. نزيد العدد من 360 إلى 410“.

مصنع آخر في فرنسا على مقربة من جبال الألب ينتمي إلى نفس المجموعة

ينتج قرابة 144 ألف تابوت في السنة مما يجعلها الأكثر إنتاجا في البلاد

حيث يقوم مصنع جوسي بإنتاج 80 ألف نعش خشبي مصنوع من خشب الصنوبر والبلوط خاصا بالسوق الفرنسية

ونظرا للغابات الشاسعة التي تشغل حوالي 60 كلم مربع لم تجد الشركات مشاكل أو نقصا في مادة الخشب  

مدينة جوسي هي من أكثر المناطق الموبوءة في فرنسا ويبلغ عدد سكانها 1600 نسمة وقد بلغ عدد الوافيات فيها ما يعادل نصف ضحايا فرنسا  

وقد قال إيمانويل غاريت: “فيما يتعلق بالنشاط، من الواضح أن الطلب في هذا المكان الآن هو الأقوى على الإطلاق”.

وأضاف غاريت قائلا: ” غاريت إن هذا الوضع سيتغير لأن الطفرة في الطلب دفعت المصنع للتركيز على الوحدات الأكثر بساطة”

عدد الموظفين في هذا المصنع يبلغ 120 فردا

يعملون بجد واجتهاد في تجميع وصنع التوابيت التي يبلغ ثمنها ب ين650 و700 أورو للتابوت الواحد

يلتزم العمال بقواعد الحماية كترك مسافة الأمان وتطهير المساحة التي يعملون بها كما يرتدون الكمامات الواقية

كما تعاقدت الشركة مع بعض العاملات لجبر النقص الناجم على انتشار وباء كوفيد-19

المصدر: skynewsarabia.com

عن Anouar Ben Ayed

Avatar
أنور بن عياد مهتم بالتدوين وبالتكنولوجيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *