أخبار عاجلة
حرائق تشيرنوبل وجائحة كورونا
حرائق تشيرنوبل وجائحة كورونا

أوكرانيا تعاني بين أمرين حرائق تشيرنوبل وفيروس كورونا

تشيرنوبل المحطة النووية تشهد حرائق عنيفة والتي تقع في عاصمة أوكرانيا “كييف”

والتي وصلت نسبة التلوث فيها وصلت إلى أعلى مستوياتها مما جعل الشعب الأوكراني بأكمله يعاني

حرائق “تشيرنوبل” من جهة وفيروس كورونا من جهة أخرى حيث أجبر الأوكرانيين على العيش في حظر وسط حظر نوافذ مغلقة وإغلاق كامل للخارج والداخل

وقد تجاوزت نسبة التلوث بسبب الحرائق كل المدن الصناعية الكبرى مثل تشونغ تشينغ وشنغهاي في الصين وفق ما أعلنته هيئة الرقابة السويسرية (آي. كيو إير)

شاهد هذا المقال:البيروقراطية والتعتيم الصيني لعنة الأيام الستة التي غيرت العالم ومصير الملايين

من جهة أخرى ناشدت السلطات الأوكرانية السكان الذي يتراوح عددهم قرابة 3.7 مليون شخص البقاء في بيوتهم

وإغلاق النوافذ للحد من تفشي عدوى كوفيد-19 من جهة وللحماية من الهواء السام بسبب نسبة التلوث العالية

كما أضافت هيئة المراقبة أن “هذا الدخان يمكن أن يسبب الصداع والسعال وصعوبة التنفس

وتهيج العينين والتهاب الغشاء المخاطي للأنف والحنجرة، بالإضافة إلى عدد من الأمراض والحساسية”.

وزارة الصحة الأوكرانية بدورها نفت في بيانها وجود لأي خطر إشعاعي جديد من الحرائق والتلوث،

رغم أنها أرسلت غيوما من المواد النووية معظم أنحاء أوروبا.

وأن الضباب الذي تشكل بسبب الدخان في سماء كييف واقليم كييف لا يمثل خطرا كيماويا أو إشعاعيا ومستويات الإشعاع ضمن الحدود الطبيعية”.

عن Anouar Ben Ayed

Avatar
أنور بن عياد مهتم بالتدوين وبالتكنولوجيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *